سياسية 0 1470

اهل الحق تعلن موقفها من التطورات الأخيرة في البصرة

img

اعلنت حركة عصائب اهل الحق، الخميس، موقفها من التطورات الأخيرة في البصرة، مبينة ان حل المُشكلة وإيقاف تداعياتها يقع بالدرجة الأساس على عاتق الحكومة في الإستجابة السريعة والمضمونة لمطاليب المتظاهرين.

وقالت الحركة في بيان اطلعت عليه وكالة نون الخبرية، "نؤكّد مرة أخرى على أحقية المتظاهرين في المطالبة بحقوقهم بالطرق السلمية"، مبينة ان "ما يحصل الآن هو نتيجة لتراكم الإهمال والتجاهل المتعمد من الحكومات المحلية والمركزية مُنذ عام 2003 وإلى الآن، رغم ما بذلهُ ويبذلهُ أهلها وأرضها من خير وعطاء لكُل العراق".

واضافت "اننا نُعلن موقفنا الداعم لهُم (المتظاهرين) ولمطاليبهم المحقة"، مشيرة الى "أننا نُعوّل على مُستوى الوعي والمسؤولية الذي عوّدنا أهل البصرة به في المحافظة على سلمية التظاهرات وعدم السماح مُطلقاً لأي شخص يُريد القيام بأفعال تؤدي إلى الإضرار بمصلحة البلد وتسيء إلى سُمعة أهالي البصرة وهم الذين عرفهم العراقيون والعالم أجمع بأنهم أهل التضحية والوفاء وأبناء العراق وأبناء الفتوى والحشد الشعبي الذين بذلوا أموالهم وأرواحهم دفاعا عن العراق كُلّه، خصوصاً وأنهُ هُناك دائماً من يُريد التصيّد بالماء العكر والإضرار بمصلحة العراق ووحدته وأمانه ممّن تضررت مشاريعهم بهزيمة مشروعهم الداعشي".

وحذرت الحركة "من المطاليب المشبوهة ومن الإنجرار خلف الشخصيات المجهولة"، لافتة الى ان "حل المُشكلة وإيقاف تداعياتها يقع بالدرجة الأساس على عاتق الحكومة المركزية ورئيس الوزراء في الإستجابة السريعة والمضمونة للمطاليب".

وشددت الحركة على "المضمونة بمعنى أن تكون هُناك ضمانات واضحة وأسقُف زمنية مُحدّدة خصوصاً وأنها مطالب بالحقوق الواجب أصلاً توفرها لهُم مثل الكهرباء والماء والوظائف".

يشار الى أن مناطق مختلفة من البصرة تشهد منذ أيام احتجاجات شعبية غاضبة تضمنت إغلاق طرق وحرق اطارات وترديد هتافات تطالب بانصاف المحافظة، وقد تصاعدت وتيرة الاحتجاجات بعد مقتل متظاهر شاب وإصابة آخرين خلال تظاهرة خرجت في منطقة باهلة القريبة من حقل غرب القرنة النفطي.