A+AA-صورةالزيارات: 5180

الأربعاء 06 تموز 2016 - 12:38

عالية نصيف تطالب بثورة دبلوماسية تتضمن تغيير السفراء الذين يمثلون أحزابهم والبعثيين وحملة جنسية البلدان التي يعملون فيها

عالية نصيف تطالب بثورة دبلوماسية تتضمن تغيير السفراء الذين يمثلون أحزابهم والبعثيين وحملة جنسية البلدان التي يعملون فيها
طالبت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف رئيس الوزراء ووزير الخارجية بالقيام بثورة دبلوماسية تتضمن تغيير السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية الذين يمثلون أحزابهم فقط والبعثيين ومن يحملون جنسية نفس البلد الذي ارسلوا إليه.

وقالت في بيان نقله مكتبها الإعلامي اليوم وحصلت وكالة نون على نسخته:" إن أغلب دول العالم تعاطفت مع العراق بعد تفجير الكرادة الإجرامي وعبرت عن تعازيها لهذه الفاجعة الأليمة لأنها اطلعت على هذه المجزرة عبر وسائل الإعلام، ما يجعلنا نتساءل عن دور سفرائنا وبعثاتنا الدبلوماسية في نقل الصورة الحقيقية لما يتعرض له الشعب العراقي طيلة السنوات الماضية ولماذا أخفق معظمهم في كسب التعاطف الدولي مع العراق ".

وأضافت:" صحيح أن معركتنا ضد الإرهاب داخلية ولكن جزء من معركتنا يتطلب وقوف المجتمع الدولي مع العراق، ولن يقف المجتمع الدولي الى جانبنا ما لم ننقل إليه الصورة الحقيقية لما يتعرض له الشعب العراقي من قتل وتفخيخ وجرائم يندى لها جبين الإنسانية، فاليوم نحن ندفع ثمن عدم غياب الدبلوماسية القوية التي توصل صوتنا الى دول العالم ".

وبينت:" ان العديد من السفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية هم اما أشخاص حزبيين يمثلون أجندات أحزابهم فقط، أو بعثيين مرتبطين بالنظام السابق، أو يحملون جنسية البلد الذي تم إرسالهم إليه ويعيشون حياتهم وكأنهم ليسوا عراقيين أساساً وهؤلاء آخر من يتكلم بإسم العراق، وهذا يفسر لنا أسباب ضعف وإخفاق دبلوماسيتنا ".

وتابعت:" ان المطلوب اليوم من الخارجية العراقية القيام بثورة دبلوماسية تتضمن تغيير الكثير من هذه الأصناف، الى جانب تغيير بعض سفراء الدول المتواجدين في بغداد وأولهم السفير السعودي، وبالتالي سنتمكن من جعل المجتمع الدولي يقف بجدية الى جانبنا في حربنا ضد الإرهاب ويتضامن معنا بالفعل وليس فقط ببيانات الاستنكار والتعزية


Economic Reports

وكالة نون الخبرية
وكالة عراقية مستقلة غير منتمية إلى جهة سياسية تنقل الخبر من مصادره الرئيسية هدفها نقل الحقيقة كما هي دون رتوش والوكالة تنشر على مدار 24 ساعة كافة الأخبار السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والرياضية والتحقيقات والمقالات الصحفية وكل ما يهم الشان العراقي والاقليمي والدولي عبر شبكة مراسلين تنتشر في انحاء العراق وبعض الدول العربية والاسلامية .
بدات وكالة نون الخبرية بنشرة الكترونية بسيطة تنقل أخبار مدينة كربلاء عام 2005 وتطورت لتشمل كافة مناطق العراق وقد تم اختراق الموقع لاكثر من مرة من قبل جهات ظلامية من أجل عدم إيصال الحقيقة التي أزعجت الآخرين من نشرها لذلك تم تطوير الموقع بشكل تدريجي إلى أن أصبح وكالة خبرية يوم 26/9/2011 ليغطي إضافة إلى العراق ومحافظاته دول المنطقة العربية والإقليمية
الوكالة معتمدة لدى نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 894
للتواصل
بإمكانكم مراسلة رئيس تحرير الوكالة، على البريد الإلكتروني:
director@non14.net
تيسير الأسدي