سياسية 0 1121

الخطابي: انهيار خطين لنقل الطاقة الكهربائية الى كربلاء

img
كشف رئيس مجلس محافظة كربلاء، الجمعة، ان سبب التدهور الكبير الذي حصل في تزويد الطاقة الكهربائية عقب يوم من انتهاء المفاوضات بين الحكومة المحلية ووزارة الكهرباء، هو حصول انهيار في خطوط نقل الطاقة، محملاً وزارة الكهرباء مسؤولية عرقلة وصول حصة المحافظة المتفق عليها من الطاقة. وقال نصيف جاسم الخطابي، في بيان، تلقت وكالة نون الخبرية، نسخة منه، انه "بعد مفاوضات عديدة مع وزارة الكهرباء واستحصال زيادة في حصة المحافظة ادى الى حصول انهيار في خطوط نقل الطاقة"، مبيناً ان "هذا يدل على وهن وفشل المديرية العامة لنقل الطاقة في الوزارة في تحمل مسؤولياتها". واضاف الخطابي، انه "خلال متابعاته اليوم ان خطين لنقل الطاقة اليوم قد انهارت ولم تتحمل الاحمال التي حصلت عليها المحافظة من الوزارة بشق الانفس" على حد تعبيره. وحمّل الخطابي، "وزارة الكهرباء مسؤولية عرقلة وصول حصة المحافظة المتفق عليها من الطاقة"، مبيناً أن "الوزارة ارسلت 3 فرق لاصلاح الخلل الذي يجري العمل به حاليا". واشار الخطابي، الى انه "ابرق الى مكتب رئيس الوزراء برقية مفادها ان كربلاء المقدسة من خلال مجلسها كشفت حقيقة كانت الوزارة تغطي عليها الا وهي ان عدم تجهيز المحافظة بحصتها العادلة من الطاقة هي ليست مشكلة عدم توفر الإنتاج او قلته وانما لفشل المديرية العامة لنقل الطاقة بمهامها وعدم ادائها مسؤولياتها بتوفير خطوط النقل المناسبة واخفائها لمعلومات مهمة عن حالة تلك الخطوط وانها تعالج هذا الفشل بعدم اعطاء الحصة العادلة للمحافظة والحقيقة تبينت بعدما تم تزويدنا بالحصة المقررة التي لاتتحملها خطوط النقل الواهنة التي يجري اصلاحها الان بضغوطات من مجلس المحافظة". وشهدت مناطق كربلاء واقضيتها انقطاعا كبيرا للطاقة الكهربائية خلال اليومين الماضيين وخاصة عقب انتهاء المفاوضات بين الحكومة المحلية ووزارة الكهرباء في الوقت الذي شهدت مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك حالة من التذمر والسخط الشعبي وسط عدم تصديق الوعود الحكومية بتحسن الطاقة الكهربائية واعتبروها ذر الرماد بالعيون. وكان نائب محافظ كربلاء الثاني، اعلن الخميس (21 تموز 2016)، عن انتهاء المفاوضات بين وفد من الحكومة المحلية ووزارة الكهرباء، بخصوص تحسين الطاقة الكهربائية بالمحافظة. وقال علي الميالي في حديث لوكالة نون الخبرية، "لقد اثمر الاتفاق الذي انعقد ظهر اليوم، بين وفد الحكومة المحلية و الوميل الفني لوزارة الكهرباء، عن منح محافظة كربلاء 650 ميكاواط قابلة للزيادة الى 750 ميكاواط، لكنها غير قابلة للنقصان". واتهمت وزارة الكهرباء، الخميس (21 تموز 2016)، محافظات البصرة والناصرية والعمارة والكوت بـ"التجاوز" على الحصة المقررة للمحافظات ومنها كربلاء. كرار الاسدي وكالة نون خاص