سياسية 0 2011

شرطة كربلاء تعلن ملاحقة من يستخدم دراجته أو سيارته لـ(اللهو) في الشارع

img
أعلنت شرطة محافظة كربلاء، الجمعة، عن فرض إجراءات أمنية لملاحقة من يستخدم دراجته النارية أو سيارته من أجل "اللهو" في الشارع ومخالفة قواعد المرور، مشيرة الى أن الشوارع ملك للجميع وليست لشخص ما. وقال المتحدث باسم شرطة المحافظة العقيد علاء الغانمي في بيان، إن "اللواء احمد علي زويني قائد شرطة كربلاء أوعز بتشديد الإجراءات الأمنية بالتعاون مع مديرية مرور كربلاء والأجهزة الأمنية والاستخبارية على أصحاب الدراجات النارية والسيارات المخالفين لقواعد المرور، وخصوصا الذين يتعمدون اللهو وممارسة الفوضى في الشوارع متخذين من طريق السيارات ملعبا لهم". وأضاف الغانمي أن "لجنة شكلت بأمر من قائد شرطة كربلاء برئاسة ضابط من عمليات الشرطة وعضوية معاون مدير المرور وآمر انضباط الشرطة سوف يقع على عاتقها محاسبة أصحاب السيارات والدراجات النارية المخالفين لقواعد المرور"، مشيرا إلى أن "المحاسبة ستشمل الدراجات النارية الخالية من المصابيح والإشارات والأرقام وغيرها من شروط السلامة". وأعرب الغانمي عن أمله في أن "يكون هناك وعي من قبل الشباب وأن يمارسوا هواياتهم في الساحات والأماكن المخصصة للهوايات وليس في الشوارع العامة لأنها ملك للجميع وليس لأحد الحق بالتجاوز عليها"، لافتا الى "صدور أوامر مشددة بمحاسبة وضبط اي دراجة أو سيارة مخالفة". يشار الى أن بعض الشباب يمارسون هواية الاستعراض بالدراجات النارية أو السيارات في شوارع عامة أحيانا، الأمر الذي يثير امتعاض المارة وسكان الأزقة المجاورة لما تسببه هذه الظاهرة من خطورة وضوضاء.