سياسية 0 4651

المجلس الاعلى ينتخب مسؤولاً تنفيذياً "مؤقتاً" بدلاً عن الحكيم

img

اعلنت الهيئة القيادية للمجلس الاعلى، عن انتخاب مسؤولا تنفيذيا مؤقتا لها، وفيما اكدت على استمرار كتلة المواطن بعملها في البرلمان، شددت على تواصل دور المجلس في التحالف الوطني.

وقال الهيئة في بيان اطلعت عليه وكالة نون الخبرية، ان "الهيئة القيادية وعدد من اعضاء المكتب السياسي في المجلس الاعلى الاسلامي عقدوا اليوم اجتماعا في بغداد، حيث تداولت الموقف تجاه الأحداث الأخيرة في المجلس الأعلى".

وثمنت الهيئة "دور السيد عمار الحكيم في رئاسته للمجلس الاعلى في الفترة السابقة وبالنظر لإصراره على الانسحاب من المجلس الاعلى فقد اعتبر قانوناً ووفق النظام الداخلي مسحوباً من هذا العنوان"، مشيرة الى ان "الهيئة ستبحث في الايام القادمة انتخاب رئيسا جديدا للمجلس الاعلى".

وجددت الهيئة "تبنيها المطلق لارشادات وتوجيهات المرجعية الدينية العليا في النجف المتمثلة بالمرجع السيستاني و تستلهم منه الروح المعنوية والمواقف الكبرى"، مجددة "اعتزازها و تقديرها لدور الجمهورية الاسلامية وقيادتها المتمثلة بالسيد الخامنئي".

رئيس مكتب المجلس الأعلى بطهران موضحاً سبب مغادرة الحكيم: المشاورات مع الجمهورية الإسلامية لها الأولوية

بيان المجلس الاعلى يخلو من تهنئة تيار السيد عمار الحكيم

وجددت الهيئة "عهدها على المضي قدماً بمبادئ شهيد المحراب والاستمرار على نهج تيار شهيد المحراب ورؤاه في بناء الدولة وخدمة الوطن والمواطن"، موجهة دعوتها "لاعضاء الهيئة العامة كافة في داخل العراق و خارجه بمزاولة نشاطاتهم وممارسة دورهم بشكل طبيعي والتواصل مع رئاسة الهيئة العامة عبر النافذة المخصصة لذلك".

واكدت الهيئة انها "ستعلن عن اجتماع رسمي لاعضائها في وقت يحدد لاحقاً لغرض عرض قرارات الهيئة القيادية على اعضاء الهيئة العامة من اجل مناقشتها واقرارها"، لافتة الى انه "تم انتخاب مسؤولاً تنفيذياً (مؤقتاً) للمجلس الاعلى ليقوم بالمهام التنفيذية حسب الصلاحيات الممنوحة له في النظام الداخلي"، داعية "كافة تنظيمات المجلس الاعلى ومكاتبه في بغداد والمحافظات الى مواصلة اعمالهم الاعتيادية وبشكل طبيعي لحين عقد اجتماع موسع لكل قيادات ومسؤولي المكاتب".

وتابعت الهيئة ان "كتلة المواطن مستمرة بعملها في مجلس النواب مع بقية الكتل الوطنية وتفعيل دورها بشكل اكبر في ايجاد التشريعات اللازمة وممارسة وتفعيل الدور الرقابي لمجلس النواب لترشيد مسيرة الدولة والمشاركة في بناء مؤسساتها"، مشددة على "تواصل واستمرار دور المجلس الاعلى في التحالف الوطني و دوره الفاعل في اجتماعاته و فعالياته على كافة المستويات والهيئات (القيادية والسياسية والهيئة العامة للتحالف الوطني) ايمانأً بضرورة دعم مسيرة التحالف الوطني و المحافظة على تماسك قواه و تفعيل دوره في الساحة السياسية الوطنية".

واكدت الهيئة "استمرار المجلس الاعلى بذات النهج الذي عرف به بالانفتاح على كافة القوى الوطنية العراقية وكل مكونات الشعب العراقي"، مطالبة "الاخوة الذين رفعوا اسم آخر على بعض المقرات الخاصة بالمجلس الاعلى التوقف عن هذا العمل، أملين منهم تسليم هذه المقرات الى مسؤولي المجلس الاعلى".

ودعت الهيئة جميع ابناء الشعب "ابناء تيار شهيد المحراب لمزيد من التماسك والحضور في مواجهة التحديات في الساحة السياسية والجهادية"، مثمنين "دور القوات المسلحة بكافه صنوفها والحشد الشعبي ومناشدين سرايا عاشوراء بالثبات في جبهات القتال والدفاع عن الوطن بعيداً عن التجاذبات السياسية والالتزام بأوامر قيادتهم العسكرية".

وكان الحكيم أعلن، أمس الاول الاثنين، عن تأسيس تيار الحكمة الوطني، فيما أكد أن العراق بحاجة ماسة إلى أن يُقاد من قبل "كفاءاته الشجاعة والمقدامة".