سياسية 0 1773

مستشفى السفير التابع للعتبة الحسينية يحطم الرقم القياسي بعدد العمليات الجراحية "المجانية" يوميا

img

اعلنت الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة ان مستشفى السفير التابع لها  يشهد ارتفاعا كبيرا في عدد العمليات التي يجريها خلال هذه الفترة، محطما بذلك الرقم القياسي المفترض لعدد العمليات المحددة شهريا.

وقال  المعاون الإداري للمستشفى خضير ياس لوكالة نون الخبرية ان "الكوادر الطبية العاملة في مستشفى السفير حققت نسب انجاز غير متوقعة على صعيد عدد ونوع العمليات التي تجريها"، مبينا انه، "في شهر تموز الماضي فقط اجري في المستشفى (1117) عملية جراحية".

وأنشئ مستشفى السفير من قبل العتبة الحسينية المقدسة بهدف تقديم الخدمات الطبية للعوائل الفقيرة والمتعففة في العراق بصورة مجانية، إذ يجري المستشفى عمليات فوق الكبرى للمرضى العراقيين بعد تعذر تأمينهم لكلف العمليات في المستشفيات الخاصة او إجرائها خارج العراق.

وأضاف خضير، "معظم العمليات التي أجريت في المستشفى تباينت بين العظمى وفوق العظمى الى جانب العمليات التي تتطلب جراحة سريعة". موضحا، "يتم في المستشفى إجراء عمليات نادرة ومعقدة ولا تتوفر مستشفيات داخل العراق قادرة على إجرائها".

وتتفرد مستشفى السفير عن باقي المستشفيات في العراق بإجراء عمليات الـ (DNL) الخاصة بالكلى، وهي من العمليات الجراحية بالغة التعقيد ويستلزم إجراؤها توفر كوادر طبية تمتلك مهارات رفيعة الى جانب معدات طبية متطورة.

وأشار المعاون الإداري للمستشفى، ان "الدعم المتواصل من قبل العتبة الحسينية المقدسة بشكل عام والمتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي بشكل خاص مكن المستشفى من تحقيق هذه النتائج الإنسانية بهذا التفوق".

ونجحت الكوادر الجراحية في مستشفى السفير في إجراء عمليات تجميلية لعدد من جرحى الحشد الشعبي الى جانب القيام بعمليات قص المعدة لمن يعانون من السمنة المفرطة.

ويستعين المستشفى في بعض العمليات بكوادر طبية تستقدم من داخل وخارج العراق، خصوصا الجراحيين المختصين في عمليات كان من النادر القيام بها في المستشفيات العراقية.

محمد حميد الصواف