سياسية 0 467

كربلاء.. مواطنون يصفون موقع اصدار جواز السفر بـ"الفاشل" ويطالبون بايجاد حل عاجل لإنهاء معاناتهم

img

وصف مواطنون واصحاب مكاتب طباعة في كربلاء، الاربعاء، الموقع الذي اطلقته وزارة الداخلية مؤخراً بالفاشل، فيما طالب مواطنون الوزارة بإيجاد حل عاجل لمعاناتهم في اتمام عملية ترويج معاملة اصدار الجواز.

وقال ابو يوسف وهو صاحب احد محال الطباعة، بكربلاء، في حديث لوكالة نون الخبرية، ان "موقع وزارة الداخلية الخاص باصدار جواز السفر، فاشل وغير جاهز للعمل بشكل كامل"، عازياً السبب، الى ان "الموقع لا يعمل بشكل سليم ولا نستطيع الحصول على الاستمارة الخاصة بالجواز بشكل سهل وسريع كما كان في السابق، وان الموقع لا يتيح لنا الحصول على الاستمارة الخاصة باصدار الجواز بشكل مستمر بل تحصل بعض التوقفات في الموقع خلال النهار".

واضاف، ان "الوزارة قامت بنقل جزء مهم من عملها والقته على المواطن، من خلال اضافة حقل الارشفة، في الاستمارة، وهي عملية ارشفة الوثائق الثبوتيه للمواطن، والتي تحتاج الى سرعة انترنت كبيرة، وان الجميع يعلم معاناة المواطن العراقي من مشكلة ضعف الانترنت في البلاد".

وتابع، انه "بعد ان نقوم وبصعوبة بالغة ووقت طويل جداً من اجل اتمام عملية الحصول على الاستمارة،  وعند مراجعة المواطن الى دائرة الجوازات، تبلغه الدائرة بأن عملية الارشفة غير تامة، ما يستدعي اعادة العمل مرة اخرى ويضطر المواطن الى الانتظار لوقت طويل جداً من اجل الحصول فقط على استمارة الجواز!".

من جانبهم ناشد مواطنون عبر وكالة نون الخبرية، وزارة الداخلية بايجاد حل عاجل لهذه المشاكل الموجودة في موقع اصدار جواز السفر.

وافتتح وزير الداخلية قاسم الاعرجي، الثلاثاء (29 آب 2017)، منظومة الجوزات الجديدة في مقر مديرية الجنسية العامة بحضور العديد من الشخصيات وقيادات الوزارة، واكد خلال الافتتاح ان "العمل في هذه المنظومة الحديثة يأتي ضمن سعي وزارة الداخلية لتقديم افضل الخدمات للمواطن العراقي"، مبيناً ان "آلية الحجز ستكون بطرق بسيطة وسهلة جدا بعد هذا التطور الكبير في عمل مديرية الجوازات"، داعياً الى "تكثيف العمل في هذه المديرية وضمان الانسيابية في المراجعات ووضع المواطن في مقدمة اولوياتها والابتعاد عن الروتين والتعقيد وتبسيط الاجراءات كافة".

يذكر ان مديرية الجنسية العامة أوقفت، الاثنين (7 آب 2017)، استلام معاملات المواطنين لإصدار الجوازات مدة 14 يوما واقتصارها على الحالات الطارئة، وذلك لاستحداث منظومة جديدة للإصدار، وكان من المفترض ان تباشر دوائر الجوازات العمل في (21 آب 2017).