سياسية 0 410

الحكم بالسجن بحق محافظي ديالى السابقين

img

كشفت هيئة النزاهة، الاربعاء، عن صدور حكمٍين غيابيَّينِ منفصلين بحقِّ محافظي ديالى السابقين عبد الناصر المنتصر بالله محمد وعمر عزيز حسين يقضيانِ بالسجن، عازية السبب الى الحاقهما الضرر بالمال العامِّ.

وقالت الهيئة في بيان تلقت وكالة نون الخبرية، ان "محكمة جنايات ديالى الثانية أصدرت حكماً غيابياً بحقِّ المدان الهارب عبد الناصر المنتصر بالله محمد؛ لمخالفته واجباته الوظيفيَّة، وإجراء العقود بأسلوب الدعوات المباشرة دون سندٍ قانونيٍّ وابرام عقدٍ مع إحدى الشركات التركيَّة للعمل في مدينة ب‍عقوبة، وقيامه بتوجيه مدير بلديَّة بعقوبة باستخدام آليات المديريَّة المذكورة للعمل مع الشركة التركيَّة، إضافة إلى توقيعه محضر اللجنة الفنيَّة بدون مراعاةٍ للضوابط الفنيَّة والقانونيَّة"، مبينا ان "ذلك تسبَّب بهدر المال العامِّ".

واضافت الهيئة ان "المحكمة وصلت إلى القناعة التامَّة بارتكاب المدان (عمر عزيز حسين) مخالفاتٍ في تنفيذ المشروع الخاصِّ بتجهيز دوائر الدولة في المحافظة بالأثاث وإلحاقه ضرراً بالمال العامِّ، تمثل في وجود مغالاةٍ وارتفاعٍ في أسعار وكميَّات المواد المجهزة، إضافة إلى عدم تأليف لجنة تدقيق واعتدال الأسعار، وتجاوز إحالة المشروع الكلفة التخمينيَّة، وعدم مراعاة المدد القانونيَّة للإعلان والإحالة".

وتابعت ان "القرارين تضمنا الحكم على المدان (عبد الناصر المنتصر بالله محمد) بالسجن لمدَّة سبع سنواتٍ، والحكم على المدان (عمر عزيز حسين) بالسجن لمدَّة ست سنواتٍ، إضافةً إلى حجز أموالهما المنقولة وغير المنقولة، والاحتفاظ للجهة المُتضرِّرة بحق بالمطالبة بالتعويض حال اكتساب الحكم الدرجة القطَّعيَّة".

يذكر أن الفساد المالي والإداري ينتشر في العراق بشكل كبير، حيث صنفت منظمة الشفافية العالمية العراق من أكثر الدول في العالم فساداً، إلا أن الحكومة العراقية غالباً ما تنتقد تقارير المنظمة بشأن الفساد وتعتبرها غير دقيقة وتستند إلى معلومات تصلها عن طريق شركات محلية وأجنبية أخفقت في تنفيذ مشاريع خدمية في العراق.