سياسية 0 1072

منظمة تعنى بالبيئة تقدم شرحا عن مشروع المياه البديلة المزمع اقامته بكربلاء

img

رحب رئيس منظمة التنمية والارتقاء بالبيئة العراقية بقرار مجلس محافظة كربلاء الذي صوت بالاجماع على منح قطعة ارض بمساحة 10000 دونم لمشروع الساقي للمياه البديلة التي تتبناه العتبة العباسية المقدسة موضحا ان المرحلة المقبلة سيكون على عاتق الجهد الهندسي الذي سوف يوصل الانابيب من الابار الى شبكة المياه

وقال المهندس امال الدين الهر في حديث لوكالة نون الخبرية ان المشروع خاص بمنظمته وبالتعاون مع العتبة العباسية وان هذا المشروع سوف يوفر المياه البديلة الى محافظة كربلاء المقدسة اضافة الى ان الحصاد المائي من مياه الامطار سوف ينم الاستفادة منها بالمشروع نفسه بدلا من الذهاب الى بحيرة الرزازة.

واوضح الهر ان محافظة السماوة طالبت منا اقامة نفس هذا المشروع مع منحنا قطعة ارض بمساحة 20000 الف دونم مبينا ان مياه مشروع الساقي صالحة للاستهلاك البشري من الناحيتين الكميائية والبايلوجية وان هذه المياه سوف تستخدم للشرب والزراعة حيث ان هذه المساحة الممنوحة سوف تزرع بالنخيل لان بين كل بئر وآخر 500 متر سوف يتم زراعتها بالنخيل وسوف يتم تعليق اسماء شهداء العراق الذين سقطوا بالدفاع المقدس ضد داعس على كل نخلة بالمشروع.

وبين المهندس امال الدين الهر الذي كان يشغل محافظ لمدينة كربلاء ان قيمة الاستهلال البشري في كربلاء 400 لتر لكل مواطن يوميا وهذا رقم كبير جدا ويجب تقليصه الى 150 لتر لان الدول المتقدمة تستهلك 120 لتر يوميا لكل مواطن داعيا الى ترشيد استخدام المياه بسبب ازمة المياه والتغيرات المناخية.

وصرحت عضو مجلس محافظة كربلاء بشرى حسن عاشور لوكالة نون الخبرية اليوم ان مجلس محافظة كربلاء خصص اليوم بجلسته الاسبوعية ارضا مساحتها 10000 الاف دونم للعتبة العباسية من اجل اقامة مشروع الساقي للمياه البديلة والتي رصدت له 18 مليار دينار.